• المشروع البحثي الأولي هو مع معهد بوتنار لعلوم الهيكل العظمي، معهد NDORMS، بقيادة الدكتورة غادة الصالح. يركز على الشيخوخة المسرعة في الفضاء
  • سينضم الدكتور جيمس ل. غرين، العالم الرئيسي السابق لوكالة ناسا والدكتورة تارا روتلي، نائبة العالم الرئيسي السابق لوكالة ناسا إلى مجلس إستشاري علمي لشركة برينتكس
  • من المقرر إرسال أول مكعب بحثي على متن سبيس إكس إلى محطة الفضاء الدولية في الربع الرابع من عام 2024

(SeaPRwire) –   هونغ كونغ، 9 فبراير 2024 — أعلنت شركة برينتكس غلوبال ليمتد (NASDAQ: PRE)، إحدى رائدات الشركات العلمية في مجال علوم الجينوم الموجهة للصحة، عن توقيع مذكرة تفاهم (MOU) تمهد الطريق لاستثمار استراتيجي في شركة ميتافيجناريز واتفاق بحثي رائد لمدة خمس سنوات معها وشركائها خدمات التطبيقات الفضائية من خلال مشروعهم المشترك ميتاسبيس فينتشر. كما سيقوم الأطراف بإنشاء مختبر ابتكار فضائي ضمن وكالة الفضاء الإماراتية. من المقرر إرسال مكعب البحث الأولي لشركة برينتكس على متن سبيس إكس إلى محطة الفضاء الدولية في الربع الرابع من عام 2024.

(From left: Dr. Ghada Alsaleh, Sonia Pawelczyk, Danny Yeung, Dr. James L. Green, Ahmed Alfandi, Dr. Tara Ruttley, Wasim Ahmed, Dr. Hilde Stenuit, Dr. Camille Alleyne at the MOU signing ceremony in Dubai, UAE Space Agency)
(من اليسار: الدكتورة غادة الصالح، سونيا باولتشيك، داني يونغ، الدكتور جيمس إل. غرين، أحمد الفندي، الدكتورة تارا روتلي، وسيم أحمد، الدكتور هيلدي ستينويت، الدكتور كاميل أليني في حفل توقيع مذكرة التفاهم في دبي، وكالة الفضاء الإماراتية)

أكد الدكتور محسن العلوادي، مدير قسم مهام الفضاء بوكالة الفضاء الإماراتية: “تشعر وكالة الفضاء الإماراتية بالسرور لدعم مبادرة شراكة برينتكس وميتافيجناريز في بناء قطاع الفضاء من خلال تطوير الابتكار واستكشاف الفضاء والصحة البشرية.”

في ظل اشتعال عصر جديد من الاكتشافات بفضل استكشاف الفضاء، ستكون أول مبادرة لشركة برينتكس مع معهد بوتنار لعلوم الهيكل العظمي بجامعة أكسفورد، NDORMS، بقيادة الدكتورة غادة الصالح. وسيركز المشروع المشترك على الحلول الخلوية التي تعزز التجدد والحيوية لمكافحة ظاهرة الشيخوخة المسرعة في الفضاء بسبب بيئته خالية الجاذبية. ويمكن أن تؤدي نتائج هذا البحث إلى اكتشافات طبية جديدة لتعزيز الصحة الخلوية والعمر الطويل لجميع الأعمار على الأرض.

ذكر السيد داني يونغ، الرئيس التنفيذي لشركة برينتكس: “تؤكد شراكتنا مع ميتافيجناريز إلتزامنا بالابتكار واعتقادنا الراسخ في الإمكانات التحويلية التي يمكن أن يوفرها استكشاف الفضاء لتحقيق تقدم صحي رائد على الأرض.”

قال السيد أحمد الفندي، الرئيس التنفيذي لشركة ميتافيجناريز: “العمل معاً مع برينتكس سيرسخ أسس التقدم العلمي الضخم الذي يمكن أن يفيد البشرية جمعاء.”

كما أعلنت شركة برينتكس بفخر أن الدكتور جيمس ل. غرين، رئيس مجلس إدارة شركة ميتافيجناريز والعالم الرئيسي السابق لوكالة ناسا، إلى جانب الدكتورة تارا روتلي، مديرة العلوم في شركة ميتافيجناريز ونائبة العالم الرئيسي السابق لوكالة ناسا، سينضمان إلى مجلس إستشاري علمي لشركة برينتكس. كما سينضم السيد داني يونغ، الرئيس التنفيذي لشركة برينتكس، إلى مجلس إدارة شركة ميتافيجناريز، ما يعزز رؤيتهم الاستراتيجية.

“خلال أكثر من 42 عاما قضيتها في وكالة ناسا، شهدت تطور أبحاث الفضاء تقنيات طبية رائعة مكنت تطوير أجهزة التصوير المقطعي المحوسب، التصوير بالرنين المغناطيسي، وأجهزة قياس إيقاع القلب المحمولة، والتي حققت نجاحا كبيرا طبيا وتجاريا. أنا متحمس للمساهمة في رسالة شركة برينتكس وترجمة أبحاث الفضاء إلى ابتكارات صحية على الأرض”، قال الدكتور جيمس ل. غرين.

حول شركة برينتكس

تعد شركة برينتكس، وهي إحدى رائدات الشركات العلمية في مجال علوم الجينوم الموجهة للصحة، ثورة في مجال الوقاية والكشف المبكر والعلاج. يستخدم فرعها للوقاية سيركلدنا تسلسل الجينوم بالكامل لعرض أشمل اختبار جيني للمستهلك في العالم. بينما تؤكد مشروعها المشترك مع إنسايتا بقيمة 200 مليون دولار أمريكي التزامنا اللامحدود بإنقاذ الأرواح من خلال تقديم تقنيات كشف متعدد الأورام الطليعية. وتخطط إنسايتا لإطلاق بريسايت لسرطانات الرئة والكبد في عام 2025، والتوسع لتشمل بريسايت وان لأكثر من 10 أنواع سرطانات في عام 2027. أما وحدة العلاج إيه سي تي جينومكس فهي أول شركة في آسيا تحصل على الموافقة الأمريكية لتحليل التركيب الجيني الشامل للأورام الصلبة من خلال ACTOnco. وتعزز كل وحدات برينتكس بعضها البعض تكامليا لتعظيم تأثيرها العالمي على الصحة، مما يجسد إلتزامها بـ”تعزيز الحياة من خلال العلم”. لمعرفة المزيد عن برينتكس، يرجى زيارة .

حول شركة ميتافيجناريز

تعد شركة ميتافيجناريز شركة فضائية وتقنية طليعية مكرسة لتعزيز التعليم وتمكين الجيل القادم من الرواد وجعل أبحاث وتقنيات الفضاء متاحة للجميع. تأسست على يد قادة رؤى وعلماء سابقين في وكالة ناسا، وهي مكرسة لديمقرطة الوصول إلى أبحاث الفضاء وتعزيز الابتكار العالمي.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى. 

من خلال مشروعنا المشترك مع خدمات تطبيقات الفضاء، ميتاسبيس، نوفر الوصول المباشر إلى تقنيات طليعية ومحطة الفضاء الدولي