(SeaPRwire) –   كوالالمبور، ماليزيا، 23 يناير 2024 — شركة إف بي إس، وهي وكالة عالمية رائدة للوساطة المالية، تسلط الضوء على فرص جديدة للمستثمرين في ظل ارتفاع أسعار أسواق الأسهم الأمريكية إلى مستويات تاريخية في أوائل عام 2024.


وكما أفاد المحللون الماليون للأسواق، أدى استعادة الحماس لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي (AI) إلى تحقيق أكبر عوائد سنوية لمؤشر ناسداك المركب منذ عام 2009، مما زاد من تسخين قطاع تكنولوجيا المعلومات الثقيل بالأسهم. وفي شهر يناير 2024، شهد كل من مؤشر ناسداك المركب ومؤشر S&P 500 ومؤشر داو جونز الصناعي ارتفاعات ملحوظة.

وفي الأشهر المقبلة، ستواصل عوامل مثل “معدلات التضخم والفائدة” و”مخاطر الركود” و”أرقام أرباح الشركات” تشكيل مناخ الأسواق المالية في عام 2024. وتؤكد عدة عوامل وأحداث بشكل خاص اتجاهات الصعود في أسواق الأسهم الأمريكية:

  • يعزى انخفاض أسعار الطاقة إلى انخفاض معدلات التضخم.
  • بقي مؤشر إنفاق الاستهلاك الشخصي الأساسي (PCE) فوق هدف البنك الاحتياطي الاتحادي طويل الأجل، مما دفع المؤسسة إلى الاستمرار في استهداف سعر الفائدة الاتحادي بين 5.25% و5.5%، مما غذى التكهنات بشأن الخطوات المستقبلية بما في ذلك خفض الأسعار.
  • قدر نموذج احتمالية الركود لدى بنك نيويورك احتمالية وقوع ركود اقتصادي في الولايات المتحدة خلال الـ12 شهرا المقبلة بنسبة 51.8%، مما أثار مخاوف المتداولين.
  • بدأ موسم أرباح الربع الرابع من عام 2023 في يناير 2024، مع توقعات بنمو معتدل – 2.4% نمو في الأرباح و3.1% نمو في الإيرادات لشركات مؤشر S&P 500.
  • يشارك المحللون في شركة إف بي إس التوقعات بشأن نمو إجمالي أرباح مؤشر S&P 500 بنسبة 11.5% في عام 2024. ومع ذلك، فإن مستوى التفاؤل يختلف بين القطاعات، حيث تتصدر قطاعات الطاقة وخدمات الاتصالات قائمة الأسهم الأكثر “شراء”.

ويحذر محللو شركة إف بي إس المستثمرين من استراتيجيات الاستثمار المركزة على محافظ متوازنة ومتنوعة، مع التركيز على الشركات التي تظهر أساسيات قوية. وينبغي اتخاذ القرارات التجارية بصبر وحذر، كما يبقى مراقبة إجراءات البنك الاحتياطي الفيدرالي والأوضاع الجيوسياسية أمرا حاسما. وينصح المستثمرون بتجنب التفاعلات المفرطة مع التغيرات قصيرة الأجل.

لمزيد من المعلومات حول خدمات شركة إف بي إس، يرجى زيارة .

تنص المادة على عدم اعتبارها دعوة للتداول أو نصيحة تجارية أو توصية وهي مخصصة للأغراض الإعلامية فقط.

حول شركة إف بي إس

تعد شركة إف بي إس وكالة عالمية مرخصة تمتلك خبرة تزيد عن 14 عاما وحازت على أكثر من 90 جائزة دولية. وتواصل الشركة تطورها لتصبح واحدة من أكثر الوكالات ثقة في السوق، إذ يبلغ عدد متداوليها أكثر من 27 مليون متداول وشركائها تجاوزوا 500 ألف شريك عبر العالم. ويبلغ حجم التداول السنوي لعملاء شركة إف بي إس أكثر من 8.9 تريليون دولار أمريكي. كما أنها الشريك الرسمي لنادي ليستر سيتي لكرة القدم.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.