(SeaPRwire) –   الرياض، المملكة العربية السعودية، 12 فبراير، 2024 — شكل اختتام مؤتمر الحطام الفضائي علامة فارقة مهمة في معالجة التحديات الملحة التي يفرضها الحطام الفضائي مع الاستفادة من الفرص التي توفرها الثورة الصناعية الرابعة لدفع الاقتصاد الفضائي العالمي قدمًا. وعلى مدار اليوم الأخير من المؤتمر، ناقشت الجلسات الحلول المبتكرة الحيوية لضمان سلامة واستدامة الأنشطة الفضائية، وشارك في المؤتمر أكثر من 470 خبيرًا ومتحدثًا وقائدًا في مجال الصناعة.

حضر حفل الافتتاح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، معالي المهندس عبدالله السواحة، والرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء السعودية، الدكتور محمد سعود التميمي، والأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، دورين بوجدان-مارتن.

حضر حفل الافتتاح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، معالي المهندس عبدالله السواحة، والرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء السعودية، الدكتور محمد سعود التميمي، والأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، دورين بوجدان-مارتن.

أبرزت الجلسة الافتتاحية، «التقنيات الحديثة والتدابير الاستراتيجية وتأثيرها على إدارة الحركة المرورية الفضائية»، التقدم المحرز في تقنيات إدارة الحركة المرورية الفضائية، مع التركيز على دور الذكاء الاصطناعي في تحسين تدفق الحركة المرورية الفضائية والتنبؤ بالاصطدامات المحتملة لتفعيل استراتيجيات تجنب الاصطدامات الاستباقية.

في الجلسة السادسة، «التركيز على السماء»، ناقش المشاركون أهمية الوعي بالفضاء في ضمان السلامة والاستدامة. واستكشفوا التطورات في تتبع وتوقع تحركات الأجسام الفضائية، مؤكدين على ضرورة التعاون الدولي في إنشاء بنية تحتية شاملة للوعي بالفضاء.

ركزت الجلسة الختامية، بعنوان «نحو حلول مبتكرة لتحديات الحطام الفضائي»، على الحاجة إلى أطر تشريعية فعالة وتدابير وقائية تكيفية. ودعا المتحدثون إلى التعاون بين المؤسسات الأكاديمية والهيئات التنظيمية والقطاع الخاص والكيانات الحكومية لتطوير خارطة طريق لمعالجة تحديات الحطام الفضائي.

أشاد المشاركون بالتحول الرقمي في المملكة العربية السعودية ودورها في استضافة المؤتمر الرائد، وذلك تقديرًا لما تتمتع به المملكة من نظام متكامل للقدرات الرقمية التي دفعت التقدم في مجالات الفضاء والتكنولوجيا والابتكار.

خلال المؤتمر، تم توقيع مذكرة تفاهم مع NorthStar وLeoLabs بهدف تعزيز التعاون في مجالي الوعي الظرفي بالأقمار الصناعية ورصد الفضاء على التوالي. وتعكس هذه الشراكات الالتزام بتبادل المعرفة واستكشاف الفرص المستقبلية في مجال استكشاف الفضاء.

أسفرت المناقشات العلمية عن توصيات ونتائج توضح الحلول والاستراتيجيات لآليات الحوكمة العالمية الفعالة لمعالجة تحديات الحطام الفضائي. وأكد المؤتمر، الذي نظمته وكالة الفضاء السعودية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA) وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الفضائية، على التزام المملكة العربية السعودية بالاستدامة البيئية واعتماد أفضل الممارسات في مجالات الأقمار الصناعية لأغراض مدنية.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.