(SeaPRwire) –   نيويورك، 11 يناير 2024 — يواصل مؤسسة ماكوورثر نهجها الريادي لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية. في عالم يلعب فيه التكنولوجيا والمال دورًا حاسمًا، تعتبر الأعمال التي تقوم بها مؤسسة ماكوورثر محتملة لاختبار التغيير والفرص الممكنة. قامت مؤسسة ماكوورثر بإنشاء عدد من البرامج العالمية الرامية إلى تمكين الأجيال من استغلال إمكانات التكنولوجيا وغيرها. ومع استمرار تطور وتوسع هذه البرامج، فإنها تحمل وعدًا بغد أكثر إشراقًا وشمولية للجميع.

C.K. McWhorter

C.K. McWhorter

بالإضافة إلى تمكين الشباب، فإن مؤسسة ماكوورثر ملتزمة بإعداد قوى العمل للمستقبل. مع صعود الذكاء الاصطناعي (AI) والأتمتة، فإن البقاء منافسًا في سوق العمل يتطلب المرونة والكفاءة التقنية.

لمواجهة هذه الحاجة، طورت مؤسسة ماكوورثر برامج تدريب ومبادرات تهدف إلى تطوير مهارات الأفراد للوظائف ذات الصلة بالتقنية. سواء كان الذكاء الاصطناعي أو تحليل البيانات أو البرمجة، فإن هذه البرامج مصممة لتزويد طالبي الوظائف بالمهارات اللازمة للازدهار في عالم يسيطر عليه التقنية.

الاستفادة من قوة الذكاء الاصطناعي:

ظهر الذكاء الاصطناعي (AI) كقوة تحويلية في مختلف الصناعات، من الرعاية الصحية والمالية إلى التصنيع والترفيه. مع استمرار إعادة هيكلة الذكاء الاصطناعي لمناخ الأعمال، فإن فهم دقائقه وإمكاناته يصبح أمرًا أساسيًا بشكل متزايد.

يشمل التركيز القوي لمؤسسة ماكوورثر على التعليم التقني على الوعي بالذكاء الاصطناعي. من خلال تقديم الأفراد لأساسيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلات وتحليل البيانات، تمكن برامجهم الأفراد من استغلال إمكانات الذكاء الاصطناعي في مسيرتهم المهنية. سواء كان تطوير حلول قائمة على الذكاء الاصطناعي أو استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي لصنع القرار، يكتسب المشاركون المعرفة والمهارات اللازمة للازدهار في بيئات يسيطر عليها الذكاء الاصطناعي.

الرمز إلى مستقبل أكثر إشراقًا:

البرمجة هي لغة العصر الرقمي، والكفاءة في لغات البرمجة تفتح الأبواب أمام عدد لا يحصى من الفرص. تهدف مبادرات البرمجة الخاصة بك إلى تفكيك غموض البرمجة وجعلها متاحة لأفراد من مختلف الخلفيات والأعمار.

وبشكل خاص، توفر مخيمات التعلم المبكر للأطفال إدخالاً مبكرًا لعالم البرمجة. ولا تقتصر هذه المخيمات على تعليم الجوانب التقنية للبرمجة، بل تسهم أيضًا في تنمية مهارات حل المشكلات والإبداع والتفكير المنطقي. من خلال تعزيز الشغف بالبرمجة منذ الصغر، فإنك ترعى جيلاً جديداً من المبتكرين المتقنين للتقنية الذين سيقودون التقدم في السنوات القادمة.

يقول ماكوورثر:

  • “البرمجة ليست مجرد كتابة خطوط الشيفرة؛ بل هي حول حل المشكلات وتبني الإبداع وبناء المستقبل. من خلال مبادراتنا في البرمجة، نلهم جيلاً جديداً من رواد الرقمية. ” “مهارات الذكاء الاصطناعي والبرمجة ليست مقتصرة على وظائف معينة؛ هي المفاتيح لفتح عالم من الإمكانات. هدفنا هو جعل التعليم التقني متاحًا للجميع، بغض النظر عن العمر أو الخلفية.”

تنصيح، الإفصاح وإخطار قانوني:

هذا البيان صحفي هو لأغراض معلوماتية فقط ولا يشكل نصيحة قانونية أو مالية أو استثمارية. ولا يهدف إلى تقديم توصيات محددة أو دعم أو استراتيجيات استثمارية. قد تخضع المعلومات الواردة فيه للتغيير دون إشعار.

الاعتبارات التنظيمية:

لا يهدف هذا البيان الصحفي إلى تشكيل عرض لبيع أو طلب شراء أوراق مالية. سيتم إجراء أي عروض أو مبيعات أو شراء وفقًا للقوانين واللوائح المعمول بها في مجال الأوراق المالية. لم تقم مؤسسة ماكوورثر بالتسجيل لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) وقد تعمل بموجب استثناءات. يجب اتخاذ أي قرارات استثمارية بالتشاور مع المستشارين القانونيين والماليين المناسبين، مع مراعاة الظروف والأهداف الفردية للمستثمرين المحتملين.

البيانات الاستشرافية:

قد تتضمن البيانات الاستشرافية مخاطر وغموضات ذاتية، ونحثكم على عدم الاعتماد بشكل مفرط على البيانات الاستشرافية. لا نتحمل أي التزام بتحديث أو تصحيح أي بيانات استشرافية، باستثناء ما يفرضه القانون. قد تختلف النتائج الفعلية أو النتائج بشكل ملحوظ عن تلك المشار إليها أو المقترحة في أي بيانات استشرافية نتيجة لعوامل مختلفة بما في ذلك، ولكنها ليست مقتصرة على، التطورات التنظيمية والقانونية وظروف السوق ونتائج المفاوضات. وننفي أي نية أو التزام بتحديث أو تصحيح البيانات الاستشرافية علنًا، سواء نتيجة معلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك.

اتصل بقسم العلاقات العامة:
تايلر ويلز
نائب الرئيس للعلاقات العامة

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.